حجم الخط:
تحديث في: الاثنين، 24 سبتمبر 2018

وفى سول، قال الامين العام للامم المتحدة ان الاهداف العالمية يجب ان تكون خطة للعولمة العادلة

8 2018 فبراير ؟؟ الأمم المتحدة الأمين العام اكد انطونيو جوتيريس يوم الخميس على أهمية المشاركة والتمكين لتحويل اهداف التنمية المستدامة (SDGs) إلى منافع لجميع الناس في جميع أنحاء العالم، ودعت جميع قطاعات المجتمع إلى المشاركة بنشاط في هذا المسعى.

وأكد الأمين العام في المنتدى الافتتاحي للمشاركة والمشاركة العالمية بشأن التنمية المستدامة، الذي عقد في جامعة يونسي في سيول، عاصمة جمهورية كوريا، أن الجهود المبذولة لتنفيذ جدول أعمال 2030 من أجل التنمية المستدامة تحتاج إلى "تجاوز الجهود الدبلوماسية والبرامج الحكومية".

ويجب تعبئة المجتمع المدني والأوساط الأكاديمية والقطاع الخاص - لإيجاد الموارد اللازمة لتحقيق الأهداف وتطبيقها في أفضل خليج ممكن.

كما حذر السيد غوتيريس من عدم المساواة المتزايد في جميع أنحاء العالم، وقال إن هذا الشعور بأن "ترك وراءه" يقوض ثقة الناس والمجتمعات والمناطق، في الحكومات وكذلك المنظمات الدولية مثل الأمم المتحدة.

وقال للجمهور، الذي ضم الأمين العام السابق بان كي مون ورئيس الجمعية العامة ميروسلاف لايجاك أن هذا تقويض الثقة يؤدي في نهاية المطاف إلى زيادة عدم الاستقرار.

وفي الوقت نفسه، فإن التحديات الهائلة مثل تغير المناخ، والنمو السكاني السريع، والتحضر غير المخطط له، وحركة السكان على نطاق واسع، وانعدام الأمن الغذائي، وندرة المياه تسهم أيضا في زيادة الهشاشة مضاعفة الآثار السلبية للتهديدات التي يتعرض لها الأمن العالمي.

"وهذا يعني أننا بحاجة إلى جهود هائلة، والمشاركة والتمكين لوضع مخطط لل SDGs الاجهزة التى نستطيع ان نتوصل الى عولمة عادلة ".

وأبرز أيضا أن التمويل أمر بالغ الأهمية لضمان وجود موارد كافية لتنفيذ جدول أعمال التنمية المستدامة، وحث المجتمع الدولي في هذا السياق على تعزيز كفاحه ضد التهرب الضريبي وغسل الأموال والتدفقات غير المشروعة لرأس المال.

وعلى سبيل المثال، في أفريقيا، تمثل هذه الأنشطة غير المشروعة أكثر من مجموع المعونة الإنمائية الرسمية التي تدفقت إلى القارة، كما قال السيد غوتيريس.

وعلاوة على ذلك، وفي تنفيذ أهداف التنمية المستدامة، حث الجميع على الاستجابة ليس فقط لمشاكل الماضي بل أيضا الاستجابة لمشاكل المستقبل وعلى جميع الجهات الفاعلة لتهيئة الظروف التي يمكن أن تستوعب هذه التحولات من قبل المجتمع لتمكين الناس للتكيف مع السيناريوهات الجديدة.

رحلة، أولمبيك، أهل القرية، إلى #PyongChang2018، تم نقلني لرؤية الناس من مختلف الثقافات والأديان المختلفة وطرق مختلفة لرؤية العالم، وكلها على استعداد للتنافس في الروح الأولمبية. ويمكننا استخدام المزيد من روح التضامن والاحترام المتبادل في جميع أنحاء العالم. pic.twitter.com/fEhDZjfmJf

- انطونيو جوتيريس (antonioguterres) فبراير 8، 2018

ومن الأهمية بمكان أن ينضم الجميع إلى هذه الخطابات لضمان ترجمة جميع هذه الأدوات الجديدة إلى أدوات تعمل من أجل تحسين البشرية، وفقا لما ذكره السيد غوتيريس.

وأثناء انعقاده في جامعة يونسي، عقد الأمين العام غوتيريس اجتماعا مع سلفه بان كي مون.

كما اجتمع الأمين العام الحالي والسابق، إلى جانب رئيس الجمعية العامة، اليوم مع رئيس وزراء جمهورية كوريا، لي ناك - يون.

وغادر سيول، الأمين العام، ووفده، إلى موقع دورة الألعاب الأوليمبية الشتوية في بيونغ تشانغ. وفى الموقع، قام بجولة فى القرية الاوليمبية فى جانجنيونج حيث تمكن من لقاء عدد من الرياضيين من بينهم شايان جوه وهو اول سنغافورى يتأهل لدورة الالعاب الاوليمبية الشتوية. كما اجتمع الأمين العام وشجع المنافسين من سويسرا وهنغاريا والصين.

وفي المساء، حضر الأمين العام حفل العشاء الرسمي الذي استضافه رئيس اللجنة الأولمبية، توماس باخ، لزيارة كبار الشخصيات.

تواصل معنا مع الولايات المتحدة

اشترك في نشرتنا الإخبارية