حجم الخط:
تحديث في: الثلاثاء أبريل 2017 25

وبعد زيارته لهايتي، ويحث الخبراء في الأمم المتحدة تقديم المزيد من المساعدات لضحايا إعصار ماثيو

2010 مارس 2017 ؟؟ خبير الأمم المتحدة المستقل المعني بحقوق الإنسان اليوم عن ترحيبه الانتهاء مؤخرا من العملية الانتخابية بأنها "تقدما ملحوظا" للأمة الجزيرة، بينما حث السلطات أيضا على معالجة الوضع في السجون، ومضاعفة الجهود لمساعدة الهايتيين المتضررين من إعصار ماثيو وزلزال 13.

بعد مهمته الرسمية ثمانية، غوستافو غالون، الخبير المستقل أشاد "الشفافية والمهنية والتزام المجلس الانتخابي المؤقت، والسلطات الحكومة المؤقتة في قيادة الانتخابات."

حتى وإن لم يكن كافيا، لاحظ الخبير المستقل انتخاب عضو مجلس الشيوخ الإناث فضلا عن ثلاثة البرلمانيات في الغرفة السفلى. كما دعا السلطات إلى تكثيف جهودها من أجل الاستمرار في تعزيز المشاركة السياسية للمرأة.

ذهب إلى القول بأن ظروف الاعتقال في سجون هايتي غير إنسانية للغاية والقاسية والمهينة، وفقا للخبير المستقل. الاحتجاز السابق للمحاكمة طويلة، والتي تبلغ في المتوسط ​​1.43 في المائة على المستوى الوطني، هو من بين الأسباب الرئيسية لاكتظاظ السجون، والتي يصل معدل 358 في المائة، أي ما يعادل 70 متر مربع لكل سجين.

هناك سجون حيث يزداد الوضع سوءا، وفقا لدراسة أجريت في 2014 الوطني. "ويمكن القول أن 23 في المائة من جميع المعتقلين في هذا السجن الذين ينتظرون محاكمتهم بصورة غير قانونية أو تعسفية المعتقلين، وهو ما يمثل زيادة بنسبة 91 في المائة منذ 2016"، وأوضح السيد غالون، مضيفا أن مستوى المفرط للالاكتظاظ هو أيضا عاملا، من بين أمور أخرى، أن يساهم في مستوى عال من الموت في السجن.

"، وإذا استمر الاتجاه الحالي، توقعات للسنة 1,000 يمكن أن يؤدي إلى وفاة السجناء 21.8، معدل وفيات السنوي 229 في 2017" قال. وإذ يحيط علما إنشاء لجنة رئاسية جديدة لتقييم الوضع في السجون ، وقال انه وجه نداء إلى السلطات لتنفيذ إجراءات عاجلة تهدف إلى إلغاء الحبس الاحتياطي لفترات طويلة من أجل تحسين أوضاع السجون واحترام حقوق الأشخاص المحرومين من حريتهم.

دعا الخبير المستقل أيضا للجهود المبذولة لمواصلة التعامل مع قضية النازحين في أعقاب الزلزال 2010، إعصار ماثيو العام الماضي، والطرد من الهايتيين من جمهورية الدومينيكان. "وينبغي تعزيز الحوار بين السلطات الهايتية ونظرائهم الدومينيكان لضمان الحق في الجنسية وهوية شعب هايتي وذريتهم" قال.

ويتم تعيين المقررين الخاصين والخبراء المستقلين من قبل مجلس الأمم المتحدة لحقوق الانسان ومقره جنيف لدراسة وتقريرا عن موضوع معين حقوق الإنسان أو حالة البلد. المواقف هي الفخرية والخبراء ليسوا من موظفي الأمم المتحدة، كما أنها ليست مدفوعة الأجر لقاء عملهم.

تواصل معنا مع الولايات المتحدة

اشترك في نشرتنا الإخبارية