حجم الخط:
تحديث في: الأربعاء، 24 أكتوبر 2018
قضايا التنمية

ولا تزال وفيات المهاجرين على الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك مرتفعة رغم انخفاض المعابر - وكالة الأمم المتحدة

شنومكس فبراير شنومكس ؟؟ ذكرت وكالة الهجرة التابعة للامم المتحدة يوم الثلاثاء ان عدد المهاجرين الذين فقدوا حياتهم وهم يحاولون عبور الحدود الامريكية المكسيكية فى شنومكس ظل مرتفعا بالرغم من الانخفاض الكبير فى عدد الاعتقالات على طول الحدود.

في اصدار جديد، والمنظمة الدولية للهجرة التابعة للأمم المتحدة (المنظمة الدولية للهجرة) أن أرقام دورية الحدود الأمريكية تظهر أن مهاجرين شنومكس تم القبض عليهم على الحدود الجنوبية الغربية للبلاد في شنومكس مقابل شنومكس في شنومكس - بانخفاض قدره حوالي شنومكس في المائة.

ومع ذلك، سجلت شنومكس وفيات الأطفال شنومكس، مقارنة مع شنومكس في العام السابق.

وقال فرانك لازكو، مدير المركز العالمي لتحليل بيانات الهجرة التابع للمنظمة الدولية للهجرة: "إن الزيادة في عدد الوفيات تثير القلق بشكل خاص، حيث تشير البيانات المتاحة إلى أن عددا أقل بكثير من المهاجرين دخلوا الولايات المتحدة عبر حدودها مع المكسيك في العام الماضي.

ووفقا لوكالة الأمم المتحدة، فإن التعرض لفترات طويلة للبيئات القاسية في المنطقة الحدودية، حيث درجات الحرارة في كثير من الأحيان أعلى درجة شنومكس فهرنهايت (شنومكس درجة مئوية)، جنبا إلى جنب مع صعوبة تقديم المساعدة المحتاجين في المناطق النائية تم الاستشهاد مرارا وتكرارا كأسباب رئيسية من الموت.

تكساس، حيث سجلت وفيات شنومكس المهاجرين في العام الماضي، هو مجال خاص للقلق ومجموع شنومكس يمثل زيادة شنومكس في المائة على الوفيات شنومكس المسجلة في الدولة في شنومكس، وأضاف المنظمة الدولية للهجرة في بيان صحفي.

وفي الوقت نفسه، وعلى الرغم من أن البيانات عن الوفيات بين المهاجرين على الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك هي أكثر سهولة مما هي عليه في العديد من المناطق الأخرى في العالم، فإنها لا تزال غير مكتملة وعدد الوفيات التي أبلغت عنها دورية الحدود الأمريكية، ويشمل فقط تلك التي يتعامل معها وكلاء مباشرة.

وقالت جوليا بلاك، منسقة جمع البيانات لمشروع الهجرة الدولية للمهاجرين المفقودين التابع للمنظمة الدولية للهجرة: "هذا يعني أن الأرقام المبلغ عنها فيدرالية يمكن أن تقلل من شأن العدد الحقيقي للوفيات".

وأفادت المنظمة الدولية للهجرة أيضا أن "الغالبية العظمى" من وفيات الحدود المهاجرة التي سجلها المشروع تقع على الجانب الأمريكي من الحدود - على الرغم من أن أحد أسباب ذلك قد يكون أن من المرجح أن يقوم المحققون والفاحصون الطبيون والعاملون في المحافظات في الولايات المتحدة الحدودية تقديم بيانات عن وفيات الوافدين إلى موظفي الوكالة.

وذكرت وكالة الامم المتحدة ان تقارير الوفيات بين جنوب الحدود غالبا ما تترك محليا من محطات الاذاعة والصحف الصغيرة او من وسائل الاعلام الاجتماعية، مشيرة الى ان المعلومات حول الوفيات يمكن ان تأتي الى اسابيع، حتى بعد اشهر من وقوعها.

منذ بداية في عداد المفقودين مشروع المهاجرين، سجلت المنظمة الدولية للهجرة وفيات شنومكس على الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك، بما في ذلك وفيات شنومكس في يناير شنومكس.

تواصل معنا مع الولايات المتحدة

اشترك في نشرتنا الإخبارية